الإثنين 23 أكتوبر 2017

علم الطاقة في الصلاة

علم الطاقة في الصلاة

* الصلاة التي نقوم بها خمس مرات وهي أهم ركن من أركان الاسلام هي منبع للطاقة .
– نحن المسلمين نقوم بحركات وبتركيز عقلي وقلبي خمس مرات في اليوم نتوجه من خلالها الى مركز الطاقة الايجابية (من خلال الابحاث وجد أن القبلة هي مركز الارض وهي اكثر مكان فيه طاقة ايجابية) لأداء الفريضة الواجبة علينا أي أننا بعد أداء الصلاة كاملة غير منقوصة بتركيز فإننا نحصل على الطاقة الايجابية …

1- عند الاستعداد واستقبال القبلة: 
في سكينة ووقار وحضور قلبي لأنه بين يدي الله سبحانه (باتجاه مركز الطاقة الايجابية).

2- رفع اليددين :
ممدودتا الاصابع مستقبلا القبلة مع التكبير …وفي علم الطاقة ترفع اليدين بهذه الطريقة لتجميع الطاقة من المكان المحيط حيث يوجد في باطن الكف نقطة تدخل منها الطاقة الى الجسم ….

3- عند الركوع والاعتدال : 
– في الحديث الشريف (فإذا ركعت فاجعل راحتيك على ركبتيك وامدد ظهرك ومكن لركوعك فإذا رفعت رأسك فأقم صلبك حتى ترجع العظام الى مفاصلها).
عند الركوع الحركة تكون من منطقة الفخذ والحوض وليس الظهر وهذا مما يقلل الضغط على منطقة الظهر ويعمل على شد عضلات الساق والظهر بصورة سليمة ووضع اليدان على الركبة تؤدي الى راحة عضلات الظهر وتخفيف الضغط عليها مما يؤدي الى استرخاء عضلات الصدر والبطن وهذا مما يساعد على التنفس بصورة صحيحة وسليمة .
الركوع يساعد الجسم على الاتزان ويزيد المرونة في مفصل الحوض , يعدل من دوران الكتف, يحسن التنفس ويساعد على تمدد الرئة ويحسن من تقوس أسفل الظهر بالإضافة الى التخلص من التعب والإجهاد وتمرن الاعضاء الداخلية في منطقة الحوض وأسفل البطن .

4- عند السجود:
في السجود يعتمد في سجوده اعتمادا متساويا على جميع اعضاء سجوده وهي: الجبهة والانف معا- الكفان-الركبتان-اطراف القدمين ومن اعتدل في سجوده هكذا فقد اطمأن يقينا.
ووضع السجود هذا يقوي مفصل الكعب والركبة ويساعد الجهاز الهضمي ويخلص الجسم من التعب ويفرغ الطاقة السلبية ويساعد على تقليل الضغط على فقرات الظهر ويساعد على تطويل العضلة خصوصا في المنطقة السفلى ويساعد على استرخاء الاعضاء الداخلية في البطن وزيادة كمية الدم الى المخ ويساعد على التركيز ويعد من اوضاع الراحة والاسترخاء .

5- عند التشهد:
حركة السبابة كما في التشهد يقوم به ممارسوا تمارين الطاقة وهي تعد عملية لتدليك مسار الكبد.

6- عند التسليم:
يقوم الشخص في وضع التسليم بلف عضلات الرقبة والجذع والضغط المتولد على فقرات العمود الفقري نتيجة الدوران تؤدي الى زيادة التغذية في الديسك ويزيد كمية الدم المتدفق للأعضاء في البطن والحوض وعملية الدوران في اتجاه واحد يعمل مساج للأعضاء والغدد في الاتجاه نفسه.

هذا من أهم تمارين اليوجا والذي يساعد على الاتزان ويقلل الشد العضلي .

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *