الإثنين 23 أكتوبر 2017

ملف شامل عن احتياطات وشروط الحجامة الرطبة (الدموية)

ملف شامل عن احتياطات وشروط الحجامة الرطبة (الدموية)

1)- موانع الحجامة
* الأطفال أقل من (12) سنة
* مرضى السرطان ومن يتعاطون العلاجات الكيماوية والإشعاع
* المريض المصاب بالفشل الكلوي الحاد أو المزمن
* المريض المصاب بالفشل الكبدي
* المصابون بأمراض سيولة الدم (كالهيموفيليا ومتلازمة فون ولي برانت)
* من يستخدم جهاز تنظيم ضربات القلب
* ُمن يجرى له غسيل كلوي
2)- محاذير الحجامة
يجب مراعاة الحالات التالية عند إجراء الحجامة:
* الجوع الشديد أو الشبع الشديد
* الحامل
* مريض السكري الذي يشكو من اعتلال الأعصاب الطرفية
* وجود رقع بالجلد
* وجود دمامل أو التهاب جلدي شديد
* تناول الأسبرين أو أدوية عشبية بذات المفعول
3)- تعليمات قبل الحجامة
1- يوصى بحمام دافئ قبل الحجامة
2- على المحتجم الصوم قبل الحجامة بثلاث ساعات ويسمح له بشرب الماء والأدوية والعصائرخاصة الذين يعانون من الأنيميا وانخفاض ضغط الدم
3تجنب الوجبات الدسمة والثقيلة و الخضاروالعصائر الطبيعية أفضل في يوم الحجامة
4- يفضل عدم تناول الحليب ومشتقاته لأنها على الغالب تؤدي للغثيان وتثير القيئ
5- يفضل الإحتجام صباحا قبل أن يشتد الحر إذا كان الجو حارا, وفي هذه الحالة لايتناول المحتجم إفطاره
6- يمتنع من يريد الحجامة عن الجماع قبل الحجامة مدة 12 ساعة
7- في حالة الشك بوجود فقر الدم يفضل عمل التحليل لتحديد نسبة الهيموغلوبين في الدم قبل الحجامة خاصة إذا كانت جلسات الحجامة متقاربة لضرورة العلاج
4)- تعليمات مابعد الحجامة
1- ينصح بتناول الطعام بعد ساعة من الحجامة
2- تجنب أي إجهاد جسدي بالأعمال لمدة يومين 1-2يوم
3- الراحة والإسترخاء بعد الحجامة يساعد على ذهاب الألم وعدم عودته ثانية
4- يفضل عمل حمام دافئ بعد الحجامة ب24 ساعة
5- الإمتناع عن أكل وشرب الحليب ومشتقاته واللحوم لمدة 24 ساعة
6- يفضل لمن احتجم تجنب الأطعمة المالحة والتوابل والحوامض أو شرب الكثير من الشاي, لأنه يمتص كمية كبيرة من الحديد, وهذا يؤدي إلى إعاقة توليد كميات كافية من الكريات الحمراء , وينصح بالطعام السهل الهضم كاخضار والفواكه
7- الرجاء إزالة اللصقات بعد مرور 48 ساعة
8- احفظ المكان دافئا , وتدثر بغطاء عند ذهابك إلى السرير
9- يمتنع عن شرب الدخان (للمدخنين) والمشروبات المثلجة لمدة 24 ساعة.
10- تجنب ممارسة الجماع لمدة 24 ساعة
11- قد يشعر البعض بارتفاع حرارة الجسم بعد الحجامة بيوم, وهذا أمر طبيعي يكون نتيجة لازدياد المناعة في الجسم ويزول بسرعة
12- بعض الناس يشعر بغثيان بسيط أو يحصل له إسهال عندما يحتجم في أسفل ظهره, هذا أيضا أمر طبيعي نتيجة للتنظيف الذي يحدث بسبب تنشيط القولون والأمعاء الدقيقة والمعدة
13- في البداية يذهب الألم ويشعر المريض بالراحة خاصة في الحجامة الموضعية, ولكن بعد فترة يعود بشكل أخف. لذلك ينصح بتكرار الحجامة وفق المنهج العلاجي حتى يتم الشفاء بإذن الله
14-لا يمكن لشخص خائف أو بردان أن يحتجم لأن الدم في هذه الأحوال يكون هاربا
15-تجنب الإنفعال والغضب بعد الحجامة حتى لايحصل هيجان وارتفاع في ضغط الدم
5)- الواجب على المعالج
1- الكشف السريري للمريض (التاريخ المرضي – قياس الضغط والسكري – قياس حرارة الجسم في حالة الشك) – التحاليل المخبرية (الأنيميا بالدرجة الأولى )
2- الإنتباه للمريض خاصة المحتجم لأول مرة
3- عدم الإكثار من الكؤوس ، حتى يسهل خلعهم والتعامل معه
4- عدم ترك المريض بمفرده
5- عدم حجامة اكثر من واحد في نفس الوقت
6- اتخاذ الوضع المناسب للعلاج
7- الاحتياط الشديد في حالة الأمراض المعدية
8- التخلص من النفايات حسب المقاييس الطبية (المشرط – الدم ……..)
9- التواصل مع المريض لمعرفة عدم إصابته بالأعراض الجانبية المحتملة
** هناك أعراض يجب أن يتابعها المعالج على المريض طوال كل جلسة حجامة وخاصة إذا كانت الجلسة الأولى له.
بعض المرضي يتعرضون لأثار جانبية وقتية للحجامة بسبب :
-الخوف والرهبة من الحجامة غالبا
– استجابة فسيولجية
حيث يشعر المريض بدوخة أو يدخل في حالة إغماء إذا لم ينتبه المعالج.
وتتمثل هذه الأعراض في :

– التعرق المفاجئ للوجه
– شحوب اللونأعراض وقتية
– الإصفرار
– برودة الجسم
– الصداع
– الزغللة
– الدوخة
– احساس القيئ
– غثيان
– اضطراب في التنفس
* يمكن وجود أعراض أخرى اقل شهرة
إذا تم إهمال هذه الأعراض غالبا يدخل المريض في حالة إغماء
6)- معرفة نقاط الإغاثة جيدا في حالات
– الدوخة وفقدان الوعي
– إنخفاض الضغط
– التشنج
*** كثير من الأعراض تظهر في وضع الجلوس وتختفي في وضع الرقود
7)- معتقدات وأخطاء قد يقع فيها من يمارس الحجامة
1- التشريط الجائر والعميق لمص كمية كبيرة من الدم هو أفضل للمريض وهذا خطأ لأن ذلك قد يؤدي إلى فقدان الوعي أو التهاب الجرح فالتشريط الخفيف بطريقة مدروسة وبمشرط طبي هو بداية الشفاء
2- الاعتقاد أن الحجامة للنساء لا تجوز إلا بعد سن اليأس هذا خطأ شائع ليس له دليل لا طبي ولا علمي ولا شرعي
3- عمل التشريط بشكل عرضي على الجسم وليس طوليا
4- وضع قطعة من القطن داخل كأس الحجامة لمص الدم وهذا قد يؤدي إلى تلوث الجرح
5- عمل حجامة لمرضى القلب على الصدر إذا كان المريض لديه جهاز لتنظيم ضربات القلب إذ هي من موانع الحجامة وتصلح لأمراض القلب غير هذه الحالة فهي استثناء
6- الاعتقاد أن مهنة الحجامة هي مهنه سهلة يستطيع أيّ كان أن يمارسها بلا علم أو دراسة ولأنها سنّة فهي مباحة للجميع وهذا هو الذي ميع الحجامة وترك أهل الاختصاص يردون بقوة على الموضوع
7- الاعتقاد بوجوب وضوء كل من الحاجم والمحجوم قبل الحجامة
8- الاعتقاد أنه كلما زادت كمية الدم المسحوب كان ذلك أفضل فالنتيجة تأتي من خلال التشريط لا من خلال كمية الدم
9- الاعتقاد أن الحجامة تؤدي إلى الإدمان عليها, إذ لا يستطيع من يجريها لمرة واحدة الاستغناء عنها فيما بعد
10- اعتقاد البعض أن كثرة الكؤوس هي التي تسرع بالشفاء وإخراج الدم الكثير كذالك وهذا خطأ
11- هناك من يقوم بالحجم يوميا وهذا خطأ فادح جدا ليس له سند علمي ولا طبي ولا شرعي
12- الإعتقاد بأن قراءة القرآن الكريم والرقية الشرعية أثناء الحجامة من واجبات الحجامة بينما الذكر والدعاء بالشفاء لله عزوجل بأي وقت مجاب بإذن الله تعالى
13- الإعتقاد بأن الحجامة لا تجوز إلا بأيام (17 أو 19 أو 21) بين الحجامة لضرورة العلاج بأي وقت وبأي يوم وبأي فصل من فصول السنة

نسأل الله تعالى أن يجعلنا ممن احيوا سنة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وأن ينفع بنا فيما ينفع المسلمين

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *